ادارة الثروات أكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي

الأخبار والمقالات الصحفية

البقاء على اطلاع مع أحدث المعلومات حول المنتجات الجديدة لمصرف الشارقة الإسلامي، والخدمات، والمالية لدينا، والتغطية الإعلامية الأخيرة.

 

 

 

شارك طباعة إرسال
03
May '15

مصرف الشارقة الإسلامي يقرع جرس التداول احتفالا بإدراج صكوكاً بقيمة 1.84 مليار درهم في ناسداك دبي

Banner

دبي، 3 مايو 2015 – قرع محمد عبدالله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، جرس التداول احتفالاً بإدراج صكوك بقيمة 1.84 مليار درهم (500 مليون دولار أمريكي) في بورصة ناسداك دبي. يدعم هذا الإدراج خطط التوسع التي يتبناها مصرف الشارقة الإسلامي كما يسهم في مواصلة تعزيز مبادرة ترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. ويبلغ إجمالي قيمة إدراجات الصكوك في أسواق المال بإمارة دبي حالياً 28.96 مليار دولار أمريكي.

وقد حضر احتفالية قرع جرس التداول كل من: سعادة عيسى كاظم محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، وعبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي، وأحمد سعد، نائب الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، وسعيد الأميري، رئيس مجموعة الإستثمار بمصرف الشارقة الإسلامي، وحامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وعلق محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، قائلاً:" يسعدنا إدراج الصكوك في ناسداك دبي، البورصة الدولية التي تنطلق من الإمارات والمنطقة وتمنح الإصدار في الوقت ذاته حضوراً  عالمياً، وأود في هذا الصدد أن أشيد بتميز الإطار التنظيمي وسلاسة عملية الإدراج في ناسداك دبي. يعكس هذا الإدراج من جانب مصرف الشارقة الإسلامي - أحد أبرز المؤسسات المالية الإسلامية المرموقة في الإمارات والمنطقة - النمو المتسارع الذي يسجله قطاع إدراج الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية".

وقد تمت تغطية إصدار صكوك مصرف الشارقة الإسلامي بـ 7.2 ضعف قيمة الطرح، حيث تم تلقي نحو 120 طلب اكتتاب بقيمة 3.6 مليار دولار أميركي. وتم تسعير الصكوك البالغ أجلها خمس سنوات بمعدل ربح قدره 2.843% أو 110 نقطة أساس فوق متوسط أسعار المبادلة الخمسية. واستحوذت المصارف والمؤسسات المالية على النصيب الأكبر من طرح الصكوك، حيث نالت حصة بلغت نسبتها 59% من قيمة الاكتتاب، تلتها شركات إدارة الصناديق الاستثمارية وصناديق التحوط بنسبة 33%، والمؤسسات الدولية والمصارف المركزية بنسبة 6%، بينما ذهبت النسبة المتبقية وهي 2% إلى عدة جهات. وكان التوزيع الجغرافي للمستثمرين على النحو التالي: حوالي 63% من الشرق الأوسط و23% من آسيا و14% من أوروبا.

وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: " يضفي إدراج صكوك مصرف الشارقة الإسلامي زخماً إضافياً على المبادرة الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في العام 2013. ويساهم عمق وتنوع خبرة دبي في أسواق المال الإسلامية في تمكين الإمارة من تقديم خدمات ذات جودة متميزة في جميع الأنشطة ذات الصلة بالصكوك للمتعاملين في السوق سواء الإقليميين أو الدوليين".

وقال عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: "يؤكد هذا الإدراج من جانب مصرف الشارقة الإسلامي على الروابط الوثيقة والمنفعة المتبادلة التي تحظى بها البورصة مع المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة. ونتطلع إلى الترحيب بالمزيد من مصدري الصكوك في المنطقة والعالم خاصة مع استمرار نمو هذا القطاع".

ووفقاً لشركة رام ريتنجز، من المتوقع أن يحافظ حجم إصدارات الصكوك عالمياً على مرونته في العام 2015 ليتراوح ما بين 100 إلى 120 مليار دولار أميركي.

 

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي: "تلتزم ناسداك دبي بمواصلة تعزيز إطار وإجراءات إدراج الصكوك التي تعتمدها لضمان توفير إجراءات قبول مبسطة للمصدرين وتعزيز خدمات ما بعد الإدراج. وبالإضافة إلى ذلك، سنطلق مبادرات جديدة لتلبية احتياجات المتعاملين في السوق".

وقال أحمد سعد، نائب الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي:  "يعتبر مصرف الشارقة الإسلامي أول مصرف إماراتي إسلامي يصدر صكوك في عام 2006 ومنذ ذلك الحين فقد أصبح المصرف نشيط في مجال أسواق الدين. ففي عام 2011 أعاد المصرف دخول السوق وأصدر صكوك قائمة بذاتها بقيمة 400 مليون دولار وتباعا تم إنشاء برنامج صكوك بقيمة 1.5 مليار دولار في 2013. ونظراً للطلب الهائل علي إئتمان مصرف الشارقة الإسلامي عالميا، فقد تمكن المصرف من الإستفادة من السوق وقام بإصدار آخر بقيمة 500 مليون دولار بسعر جاذب وتنوع جغرافي وذلك بمشاركة قوية من كل من أوروبا و الشرق الأقصى والشرق الأوسط. "

"وقد كان إصدار 2013 من الصكوك نقطة تحول للمصرف لما كان له من تقديم المصرف كلاعب أساسي في مجال الصكوك العالمي وهو ما مكننا من زيادة قيمة برنامج الصكوك ل 3 مليارات دولار في 2015  وهو ما آتينا لنحتفل بإدراجه اليوم بناسداك دبي."

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إدراج أدرج صكوك مصرف الشارقة الإسلامي بقيمة 500 مليون دولار أمريكي في ناسداك دبي في 2 أبريل 2015. ويعتبر هذا ثاني إدراج يقوم به المصرف في البورصة، وذلك بعد الإدراج البالغ قيمته 500 مليون دولار أمريكي في شهر أبريل من العام 2013.

الرجوع إلى الرئيسية الرجوع إلى المركز الإعلامي