ادارة الثروات أكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي

الأخبار والمقالات الصحفية

البقاء على اطلاع مع أحدث المعلومات حول المنتجات الجديدة لمصرف الشارقة الإسلامي، والخدمات، والمالية لدينا، والتغطية الإعلامية الأخيرة.

 

 

 

شارك طباعة إرسال
22
Apr '13

في إطار الجهود لجعل دبي مركزاً عالمياً للصكوك وعاصمةً للاقتصاد الإسلامي في العالم:

Banner

ناسداك دبي ترحب بإدراج صكوك مصرف الشارقة الإسلامي في احتفالية خاصة بسوق دبي المالي

مبادرة (دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي) تكتسب قوة دفع بفضل خامس إدراج للصكوك ومساندة المؤسسات الوطنية من كافة إمارات الدولة

دبي، 22 أبريل 2013- قام محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي، مصرف الشارقة الإسلامي، اليوم بقرع جرس التداول في سوق دبي المالي، وذلك إيذاناً بإدراج صكوك صادرة عن المصرف في ناسداك دبي، البورصة العالمية للمنطقة، بحضور معالي محمد عبد الله القرقاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورئيس اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي، وعيسى كاظم، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، والأمين العام للجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي، وأحمد محمد الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي، وعبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس الإدارة، ناسداك دبي.

 

ومن شأن إدراج هذه الصكوك، البالغة قيمتها 500 مليون دولار أمريكي، تعزيز الجهود المبذولة بعد إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مبادرة 

تحويل دبي إلى مركز عالمي للصكوك الإسلامية، وتماشياً مع رؤية سموه في جعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي في العالم.

وقد ارتفعت القيمة الإسمية للصكوك المدرجة في سوق رأس المال بإمارة دبي عقب هذه الخطوة إلى 12.125 مليار دولار لتحتل المرتبة الثالثة عالمياً بين مراكز إدراج الصكوك كما أن هذا الإدراج هو الخامس منذ بداية العام الحالي، ليصل إجمالي قيمة الصكوك المدرجة في دبي منذ إطلاق المبادرة إلى  4.250 مليار دولار، الأمر الذي يعكس دعم المؤسسات الوطنية من مختلف إمارات الدولة لمبادرة الإقتصاد الإسلامي.

وقد تمت تغطية إصدار صكوك مصرف الشارقة الإسلامي بما يزيد على 6 مرات، وتمت عملية تخصيص الإصدار بواقع 53% للمستثمرين من كل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و30% للمستثمرين من آسيا، و17% للمستثمرين من أوروبا.

ومن جهته قال معالي محمد عبد الله القرقاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورئيس اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي: "تكتسب مبادرة (دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي) زخماً وقوة بفضل دعم ومساندة مختلف المؤسسات الوطنية من كافة إمارات الدولة، والذين حرصنا على العمل والتعاون معهم كشركاء استراتيجيين منذ إطلاق المبادرة بهدف تعزيز التكامل الاقتصادي الوطني".

وأضاف معاليه: "يمثل إدراج صكوك مصرف الشارقة الإسلامي دفعة نوعية لمبادرة (دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي) بمختلف مساراته بصورة عامة، ودفعة جديدة لقطاع أسواق رأس المال في الدولة بصورة خاصة، وسوف نمضي قدماً في ترسيخ مكانة دولة الامارات في مجالات التمويل الإسلامي عبر مجالات عدة بما يلبي احتياجات المستثمرين من الأفراد والمؤسسات في المنطقة وخارجها ممن يتطلعون إلى الاستفادة من فرص جذابة للتمويل الإسلامي ضمن المبادرة."

وقال أحمد محمد الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي:" يسعد مصرف الشارقة الإسلامي، المؤسسة المالية الإسلامية الرائدة في الشارقة، إدراج الصكوك في ناسداك دبي في ظل تركيز البورصة المتواصل على قطاع أسواق المال الإسلامية."

وقال عيسى كاظم، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، والأمين العام للجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي: "تلعب الحلول المالية الإسلامية دوراً متعاظماً في قطاع أسواق المال بإمارة دبي الذي يشهد توسعاً ملحوظاً مع توالي إدراج الصكوك، وسوف تواصل بورصات دبي جهودها الرامية إلى تعزيز جاذبيتها للجهات المصدرة والمستثمرين على حد سواء، وذلك من خلال تطوير القواعد المنظمة للإدراج وإطلاق المزيد من المبادرات التي تواكب تطلعات المتعاملين."

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي طرح في يناير الماضي مسودة المعيار المتكامل والأول من نوعه حول إصدار وتملك وتداول الصكوك.

وبدوره قال عبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس الإدارة، ناسداك دبي: "يعكس هذا الإدراج من جانب مصرف الشارقة الإسلامي، أحد أبرز المؤسسات المالية الإسلامية المرموقة في الإمارات والمنطقة، النمو المتسارع الذي تسجله دبي باعتبارها المنصة المفضلة لإدراج الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، ونحن نتطلع إلى الترحيب بالمزيد من مصدري الصكوك في المنطقة والعالم خاصة مع استمرار نمو هذا القطاع، كما سنواصل من جهتنا تحسين إطار العمل فيما يخص الحفظ الأمين وتحويل الملكية وغيرها من الخدمات التي نقدمها للمصدرين والمستثمرين."

وقال محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي، مصرف الشارقة الإسلامي:" يسعدنا إدراج الصكوك في ناسداك دبي البورصة الدولية التي تنطلق من الإمارات والمنطقة وتمنح الإصدار في الوقت ذاته حضوراً  عالمياً، وأود في هذا الصدد أن أشيد بتميز الإطار التنظيمي وسلاسة عملية الإدراج في ناسداك دبي."

وقد سجل إجمالي قيمة الصكوك المصدرة عالمياً زيادة نسبتها 64% خلال العام 2012 ليصل إلى 140 مليار دولار مقابل 85 مليار دولار في العام 2011 وفق تقديرات زاوية، منها إصدارات بقيمة فاقت الستة مليارات دولار من جانب المصدرين في الإمارات العربية المتحدة.

نبذة عن شركة سوق دبي المالي: أصبحت شركة سوق دبي المالي شركة مساهمة عامة بعد عملية طرح 1.6 مليار سهم  بقيمة درهم واحد للسهم في اكتتاب أولي بتاريخ 12 نوفمبر 2006، وتمثل النسبة التي طرحت للاكتتاب 20% من إجمالي رأس المال المدفوع للسوق البالغ 8 مليارات درهم. وتمتلك حكومة دبي 80% من رأسمال الشركة بعد طرحها للاكتتاب العام وتمثل الحكومة في هذه الحصة شركة بورصة دبي المحدودة. وتم إدراج شركة سوق دبي المالي في السوق في 7 مارس 2007 برمز تداول DFM"". كما يمثل سوق دبي المالي كسوق ثانوي لتداول الأوراق المالية الصادرة عن شركات المساهمة العامة، والسندات التي تصدرها الحكومة الاتحادية، أو أي من الحكومات المحلية والهيئات والمؤسسات العامة في الدولة وكذلك الوحدات الاستثمارية الصادرة عن صناديق الاستثمار المحلية، أو أية أدوات مالية أخرى محلية أو غير محلية يقبلها السوق. وقد تم افتتاح السوق بتاريخ 26 مارس من العام 2000. www.dfm.ae

نبذة عن ناسداك دبي: تعد ناسداك دبي البورصة المالية العالمية التي تقدِّم خدماتها للمنطقة بين غرب أوروبا وشرق آسيا. وتستقبل البورصة المُصدرين سواء من المنطقة أو من شتى أنحاء العالم الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي. وتدرج البورصة حالياً الأسهم،والمشتقات، والسلع المتداولة في البورصات، والمنتجات المهيكلة، والصكوك (السندات الإسلامية)، والسندات التقليدية. يعد سوق دبي المالي المساهم الرئيسي في ناسداك دبي حيث تبلغ حصته الثلثين، في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم. وتعتبر سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي. وتتخذ ناسداك دبي من مركز دبي المالي العالمي مقراً رئيسياً لها.

‫‫نبذة عن مصرف الشارقة الإسلامي: أنشئ مصرف الشارقة الإسلامي، المصرف الإسلامي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1975 باسم بنك الشارقة الوطني. كان مصرف الشارقة الإسلامي المدرج في سوق أبو ظبي للأوراق المالية  أول بنك في العالم  يتم تحويله إلى مصرف إسلامي في عام 2002. المساهمون الرئيسيون في مصرف الشارقة الإسلامي هم حكومة الشارقة (بنسبة 31.3٪) وبيت التمويل الكويتي. لدى مصرف الشارقة الإسلامي 26 فرعا في مختلف 

أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ويقدم مجموعة كبيرة من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات و الخدمات المصرفية الاستثمارية لعملائه. حاليا لدى مصرف الشارقة الإسلامي اثنان من الصكوك تحت الإصدار حيث يتم جمع مبلغ 500 مليون دولار أمريكي  في إطار برنامج بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي.

 

انتهى,,,

الرجوع إلى الرئيسية الرجوع إلى المركز الإعلامي