ادارة الثروات أكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي

الأخبار والمقالات الصحفية

البقاء على اطلاع مع أحدث المعلومات حول المنتجات الجديدة لمصرف الشارقة الإسلامي، والخدمات، والمالية لدينا، والتغطية الإعلامية الأخيرة.

 

 

 

شارك طباعة إرسال
13
Mar '13

ولي عهد الشارقة يثمن النتائج ويعتذر عن رئاسة مجلس الإدارة

Banner

مصرف الشارقة الإسلامي يحقق ارباحاً صافية بقيمة 272 مليون درهم مع نهاية 2012

أشادت الجمعية العمومية لمصرف الشارقة الإسلامي بالدور الكبير الذي قام به سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي خلال فترة رئاسته مجلس الإدارة التي امتدت 18 عاما منذ 1995، وأقرت قبول إعتذار سموه عن منصب رئاسة مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي. كما اعتمدت الجمعية العمومية النتائج المالية للمصرف للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012. وأقرت اقتراح مجلس الإدارة القاضي بتوزيع أرباح نقدية  بنسبة 6% من رأس المال على المساهمين، بمبلغ وقدره 145.5 مليون درهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع السابع والثلاثين للجمعية العمومية الذي انعقد في مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة لاستعراض التقرير السنوي واهم النتائج المالية المحققة للعام 2012، حيث ثمن سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي النتائج التي حققها المصرف، وبارك في جهود مجلس الإدارة وموظفي المصرف والمساهمين على مشاركتهم في صنع النجاحات المختلفة للمصرف، كما اعلن سموه خلال الإجتماع إعتذاره عن الإستمرار في منصب رئاسة مجلس ادارة مصرف الشارقة الإسلامي، وإتاحة الفرصة أمام القيادات الوطنية لترأس مجلس الإدارة خلال الفترة القادمة.

وفي هذا الصدد قال سموه:" الآن وقد اطمأننت على قوة المصرف ومتانة موقفه المالي والإداري، فقد حان الوقت لأفسح المجال لغيري من الكفاءات الوطنية القديرة، وكلي ثقة بقدرة رئيس مجلس الإدارة القادم على إكمال مسيرة التميز والإبداع والارتقاء بالمصرف، فكل الشكر والتقدير أوجهه في هذه المناسبة لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله، على ثقته الغالية بتكليفي برئاسة مجلس الإدارة على مدار السنوات الماضية، آملا أنني كنت عند حسن ظنه، والشكر يستمر لسموه على دعمه اللامحدود لتنمية القطاع المصرفي بشكل خاص، والقطاع الاقتصادي بشكل عام، وعلى ما يوليه سموه من اهتمام ومتابعة للمصرف وأنشطته".

واضاف سموه:"ولا أنسى زملائي أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية الذين شاركوني على مدار السنوات الماضية ، والذين عملوا بروح الفريق الواحد في كل الظروف بما في ذلك الأزمات والصعاب والتي ما كنا لنتغلب عليها لولا توفيق الله تعالى ثم سعيهم الحثيث وعملهم الدؤوب وإصرارهم على الارتقاء بالمصرف، والشكر للمساهمين الكرام ، فهم أركان النجاح و أعمدة التفوق لمصرف الشارقة الإسلامي، الذي ما كان ليصل إلى ما وصل إليه من الرقي إلا بمساهمتهم المادية و المعنوية. والشكر موصول إلى أصحاب الفضيلة رئيس وأعضاء هيئة الفتوى والرقابة الشرعية على الحرص اللامتناهي بتطبيق شرع الله في كافة معاملات المصرف، ولا يكتمل الشكر إلا بذكر عملائنا الكرام، فشكراً على ثقتكم، وتعاونكم، وولائكم للمصرف، آملين في الأعوام القادمة أن يتخطى أداؤنا طموحاتكم بإذن الله".

وتابع سموه:" أعلم أن التحديات القادمة كثيرة، ولكنني على ثقة بكم جميعا، وعلى يقين من قدرة أسرة مصرف الشارقة الإسلامي بإذن الله على المضي قدما لتحقيق المزيد من الإنجازات، وتذليل الصعاب، مؤكداً لكم استعدادي التام للدعم والتوجيه عندما يتطلب الأمر ذلك، وسأظل دائما قريباً منكم ومن أسرة مصرف الشارقة الإسلامي، ولله سبحانه الحمد والثناء أن وفقني مع اخواني أعضاء مجلس الإدارة لتأدية الواجب المنوط بنا بأفضل الجهد".

وفي أعقاب الإجتماع أطلع سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي على معرض الصور الذي أعده إدارة وموظفو المصرف لسموه، وهو عبارة عن مجموعة من الصور التي تؤرخ لمجموعة من الأحداث المهمة، والجوائز التي حازها المصرف، والعديد من المنجزات الأخرى التي رافقت فترة رئاسته مجلس الإدارة ، وقد اهديت لسموه صورة موقعة باسماء جميع أعضاء مجلس الإدارة وإدارة وموظفي المصرف عرفاناً منهم بدور سموه الكبير في إدارة المصرف وما وصل اليه من مكانة ونجاح.

وبعد اجتماع الجمعية العمومية عقد مجلس ادارة مصرف الشارقة الإسلامي اجتماعه الأول، وتم خلاله انتخاب معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس رئيسا لمجلس ادارة المصرف ورئيساً للجنة التنفيذية، كما تم انتخاب احمد محمد عبيد الشامسي نائبا لرئيس مجلس الإدارة.

وفي هذه المناسبة قال سعادة محمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي:" لقد ترك سمو الشيخ سلطان موقعه بعد ان اطمأن أن المصرف يسير على قواعد ثابتة ومتينة بناها خلال سنوات ترؤسه مجلس الإدارة ووضعها في نصابها الصحيح ليحقق نتائج مشهودة، كما ترك أعضاء مجلس ادارة مخلصين ويعملون سوياً بجهد لتحقيق اهدافه، ولاشك إن انتخاب معالي العويس لرئاسة المجلس كان قراراً صائباً لما عرف عنه من خبرة وحكمة في معالجة الأمور، إضافة الى اطلاعه ومتابعته الحثيثة لكل مجالات المصرف وإدارة دفته نحو النجاح".

وأضاف سعادته:" سيستمر مصرف الشارقة الإسلامي في تحقيق النتائج المتميزة في ضوء الإستراتيجية المرسومة من قبل مجلس ادارة المصرف والإدارة التنفيذية، وسوف يستمر في تحقيق معدلات اداء مرتفعة، وينطلق باتجاه تنفيذ خططه التوسعية حيث ننوي افتتاح 5 فروع جديدة خلال العام الحالي 2013 في ابو ظبي ودبي والشارقة وراس الخيمة، كما يدرس المصرف فتح فرع له في اوروبا خلال العام ذاته ان شاء الله".

على صعيد متصل بين التقرير السنوي الذي تم استعراضه خلال اجتماع مجلس الإدارة اهم النتائج المالية المتحققة، حيث حقق مصرف الشارقة الإسلامي أرباحاً صافية بلغت 272 مليون درهم مع 

نهاية 2012 بالمقارنة بمبلغ 251.1 مليون عام 2011 وبنسبة زيادة سنوية 8%، واقترح مجلس الإدارة أن يتم توزيع أرباح نقدية بنسبة 6% من القيمة الاسمية للأسهم بمبلغ 145.5 مليون درهم لعام 2012.

كما حقق إجمالي موجودات مصرف الشارقة الإسلامي نموا خلال العام الماضي 2012 على صعيد الميزانية العمومية ليصل إلى 18.3مليار درهم مقارنة ب 17.7 مليار درهم حققها نهاية2011 وبنسبة زيادة 3%، وقد بلغت الأصول السائلة 4.2 مليار درهم -أي ما يعادل 23% من إجمالي أصول المصرف-، في حين ارتفع إجمالي تمويلات العملاء لتصل إلى10.7 مليار درهم بالمقارنة بمبلغ10.4 مليار عام 2011 وبزيادة3%، مما يعكس سياسة المصرف التحفظية في ضوء المتغيرات والمخاطر السائدة وفقا لوضع كل قطاع من القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وعلى جانب المطلوبات بلغ مجموع ودائع العملاء 11.3 مليار درهم بنهاية 2012 مقارنة بـ 10.4 بنهاية 2011 وبزيادة نسبتها 9%.، كما بلغ إجمالي حقوق المساهمين 4.4 مليار درهم و-يمثل مانسبته 24% من إجمالي ميزانية المصرف- مما يعكس قوة ومتانة المركز المالي للمصرف بما يسمح بتحقيق أهدافه الاستراتيجية وتوسيع أنشطة المصرف محليا ودوليا.

وضمن جدول اعمال الجمعية العمومية العادية وافق المساهمين على تجديد الثقة بمجلس الإدارة وتمنوا لهم التوفيق في ممارسة مهماتهم لقيادة المصرف بتميز ونجاح، وأقروا تعيين هيئة الفتوى والرقابة الشرعية للمصرف للفترة القادمة بعضوية كل من الدكتور جاسم علي سالم الشامسي عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات، والدكتور إبراهيم علي أحمد الطنيجي رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية القانون بجامعة الإمارات، والدكتور إبراهيم علي عبدالله المنصوري استاذ كلية الشريعة بجامعة الشارقة، كما أقرت الجمعية ضمن جدول أعمالها غير العادي تفويض مجلس الإدارة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإصدار المصرف برنامج صكوك طويلة الأجل غير قابلة للتحويل. 

كما حافظ المصرف على تقييمه الائتمانيBBB+   من قبل 3 من وكالات التصنيف العالمية المعتبرة "ستاندرد أند بورس، و فتْشْ، وكابيتال انتيليجينس"، كما استمر المصرف في الحصول على العديد من الجوائز والتي كان من أبرزها جائزة الشيخ خليفة للامتياز وجائزة "أفضل مساهمة لمصرف إسلامي" من منطقة البحر المتوسط، وجائزة أفضل مركز "خدمة العملاء" في الشرق الأوسط.

جدير بالذكر ان مصرف الشارقة الإسلامي حقق خلال رئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي بين عامي 1995 و2012 ارتفاعاً بإجمالي الأصول من 775 مليون درهم إلى 18 مليار درهم، وارتفع إجمالي التمويلات من 525 مليون درهم إلى 11 مليار درهم، وعلى صعيد ودائع العملاء فقد ارتفعت من 567 مليون درهم عام 1995 إلى 11 مليار درهم عام 2012، أما رأس المال فقد ارتفع من 80 مليون درهم إلى 2,4 مليار درهم، كما ارتفعت حقوق المساهمين من 150 مليون إلى 4,4 مليار درهم، وأخيرا ارتفع صافي الأرباح من 28 مليون درهم إلى 272 مليون درهم، كما اسهم المصرف في خلال تلكم الفترة في دعم المشروعات الوطنية في القطاعين الإقتصادي والحكومي وتطوير البنية التحتية ودعم العديد من المبادرات الوطنية والإنسانية والمختلفة.

الرجوع إلى الرئيسية الرجوع إلى المركز الإعلامي