ادارة الثروات أكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي

الأخبار والمقالات الصحفية

البقاء على اطلاع مع أحدث المعلومات حول المنتجات الجديدة لمصرف الشارقة الإسلامي، والخدمات، والمالية لدينا، والتغطية الإعلامية الأخيرة.

 

 

 

شارك طباعة إرسال
11
Aug '12

اقبال جماهيري كبير على الامسية الختامية اختتام فعاليات الدورة السادسة لخيمة الشارقة الإسلامي الرمضانية

Banner

أكد محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، ان خيمة المصرف الرمضانية اصبحت اليوم تفاعلة مجتمعية يشارك فيها كافة قطاعات المجتمع في موقع واحد تحت مسمى خيمة الشارقة الإسلامي الرمضانية، وذكر أن اللجنة المنظمة للخيمة في دورتها الحالية نجحت من خلال التنسيق المسبق مع العديد من الجهات الحكومية والشبه حكومية من جعل فعاليات الخيمة متاحة للجميع الامر الذي اثرى امسيات الخيمة ومكنها من الوصول لأكبر شريحة من شرائح المجتمع من اطفال، وشباب، ونساء، ورجال اعمال، اضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها في الحفل الختامي لخيمة مصرف الشارقة الإسلامي الرمضانية في دورتها السادسة يوم الأربعاء، الذي جرى برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وحضور سعادة خميس السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى في إمارة الشارقة، والعديد من روؤساء الفروع والإدارات والموظفين اضافة إلى جمهور كبير قدم من مختلف إمارات ومناطق الدولة.

واكد محمد عبدالله أن الفضل للنجاحات الكثيرة التي حققها المصرف سواء على الصعيدين المجتمعي او المصرفي يرجع لتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو  

المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والرعاية والمتابعة الحثيثة التي يوليها للمصرف سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس إدارة المصرف.

وأضاف أن المصرف حرص هذا العام على نقل موقع الخيمة إلى منطقة الرماقية ليكون في موقع استراتيجي وسط في إمارة الشارقة، إضافة إلى سهولة وصف المكان والوصول إليه، مع توفر ساحة رملية كبيرة مما يحل مشكلة نقص مواقف السيارات ، كما أن موقع الخيمة إلى جانب مسجد بلال بن رباح يسهل انسيابية الحضور إلى الخيمة بعد الصلاة لضيوفنا الكرام ،ولقد تم تخصيص مكان للسيدات في الخيمة لأول مرة بعد المطالبات في الدورات السابقة ، و شهد القسم الخاص بالنساء حضورا متميزا . وأشار أن ادارة المصرف حريصة على تطوير فعاليات خيمة المصرف الرمضانية في كل عام بما يتوافق مع تطلعات افراد الجمهور وما يفيد المجتمع في آن واحد، الامر الذي انعكس جليا خلال فعاليات الدورة الحالية والتي شملت امسيات متنوعة دينية، وثقافية، واجتماعية، وتوعوية، وترفيهية.

واشار الرئيس التنفيذي للمصرف ان خيمة المصرف الرمضانية تأتي ضمن سلسلة من البرامج المجتمعية الموسمية التي ينظمها المصرف طوال العام ترجمة عن نهج المصرف في ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية وفق ارقى مفاهيم المسؤولية المجتمعية باعتبار المصرف جزء لا يتجزأ من المجتمع.

وأعرب محمد عبدالله عن سعادته بما وصلت إليه خيمة المصرف الرمضانية اليوم، وما حققته من الأهداف المنشودة، وأرجع ذلك إلى إخلاص وتفاني اعضاء اللجنة المنظمة للخيمة من موظفي المصرف. وأشاد بتفاعل افراد المجتمع مع الامسيات طوال امسيات الدورة الخامسة والتي انعكست جليا من خلال الاقبال الجماهيري الكبير الذي شهدته الدورة الحالية للخيمة. و أضاف أن نجاح الخيمة في دورتها السادسة و إشادة المجتمع المحلي بها يحملنا مسؤولية الاستمرارية بنسق متصاعد ، مع التطوير والارتقاء استمرارا في تحمل رسالتنا و أداء واجبنا المجتمعي

وتضمنت الأمسية الختامية العديد من الفقرات التي استهلت بآيٍ من الذكر الحكيم تلاها الطالب خالد عبد الله أحمد، تلتها مادة فلمية بعنوان:"وصايا سلطان"، وهي مجموعة أقوال منتخبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد حاكم الشارقة مقتبسة من مكالمة سموه قبل رمضان ببرنامج البث المباشر عبر أثير إذاعة الشارقة، وتضمنت "دعوة لكل الأبناء" حثهم فيها سموه على الإلتزام بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، واصلاح النفس، واحياء الشهر الفضيل بالقربات والطاعات، وأهمية العودة إلى الله سبحانه في كل الأمور، وختمت المادة بالدعاء للدولة وقادتها وأهلها بالخير والسلام والإزدهار والتوفيق.

وتضمنت الفقرة الثانية مادة فلمية أخرى استعرضت الدورة السادسة للخيمة الرمضانية، وما أقيمت فيها من فعاليات مختلفة، ابتدأت بالإستعدادات الأولى لإقامتها، وابراز دور المحاضرين من مختلف التخصصات والإهتمامات، وما لاقوه من تفاعل من قبل الجمهور الذي واصل حضور الفعاليات إلى نهايتها، وتضمن كذلك توجيه المزيد من الإهتمام الى دور الأسرة والمرأة والطفل الذي كان لهم حضور مؤثر خلال مدة الفعاليات، وبعض جوانب التكريمات المختلفة.

من جانبه قال خميس السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى في إمارة الشارقة : (لقد تابعت الخيمة عن كثب وحضرت فعالياتها على مدار ست سنوات ، و إنه لشيء يدعو الفخر هذا الأداء الإيجابي التصاعدي في جودة ونوعية البرامج إضافة إلى تنوعها الكبير لتستهدف أغلب أطياف المجتمع وفئاته وهو الأمر الذي تفتقده أغلب الخيم الرمضانية الأخرى)

ودعا السويدي المؤسسات المختلفة إلى أن تحذوا حذو مصرف الشارقة الإسلامي في الاضطلاع بالدور المجتمعي الذي اعتبره واجبا وطنيا وليس نشاطا إضافيا ، مؤكدا أن مصرف الشارقة الإسلامي غدا منارة في هذا الجانب ، وهو الأمر الواضح للعيان في شهر رمضان خصوصا من خلال أنشطته العديدة المجتمعية والخيرية ، وعلى مدار السنة عموما.

على صعيد متصل كرم مصرف الشارقة الإسلامي خلال الأمسية الختامية العديد من الجهات الداعمة ، وشملت قائمة المكرمين كلاً من: غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وبلدية الشارقة، ودائرة كهرباء وماء الشارقة، وتم تقديم درع المصرف لنادي الشارقة الثقافي الرياضي، كما تم تكريم الجهة المنظمة لفعاليات الخيمة، والعديد من الاشخاص الذين اسهموا في تقديم جهود مختلفة كانت وراء اتمام الفعاليات بشكل جذا ومرموق على مدى اكثر من اسبوعين.

وفي نهاية الأمسية تم إجراء السحوبات على الجوائز الكبرى للدورة السادسة لخيمة الشارقة الإسلامي بإجمالي 12 جائزة والتي تضمنت، شاشات بلازما، أجهزة حواسب الية، أجهزة بلاك بيري وسامسونج جالاكسي، مسرح منزلي، حواسب لوحية وهواتف ذكية وغيرها.

الرجوع إلى الرئيسية الرجوع إلى المركز الإعلامي